Paperback ↠ كمائن العتمة Kindle å

Paperback ↠ كمائن العتمة Kindle å


كمائن العتمة [Epub] ❥ كمائن العتمة By فاطمة المزروعي – Larringtonlifecoaching.co.uk في الحقيقة لقد فكرت وأفكر الآن بأن الموت تركني حينما كان جسدي صغيراً وضعيفاً جداً، وأتاني في الوقت الذي بدأ في في الحقيقة لقد فكرت وأفكر الآن بأن الموت تركني حينما كان جسدي صغيراً وضعيفاً جداً، وأتاني في الوقت الذي بدأ فيه جسدي ينبض برغبة عارمة في الحياة، ومن المؤسف حقاً أن الموت كان بإمكانه أن ينجز مهمته في الوقت الذي لم يكن بإمكان جسدي الصغير أن يقاوم، لكن، إذا ما فكرت في الأمر من ناحية أخرى وجدت أن رغبة والديّ في وجودي وحبهما لي كان ربما سبباً كافياً لبقائي على قيد الحياة، وهو ما بثًّ في داخلي كل تلك الطاقة التي جعلتني أعيش من جديد، غير أن والديّ لو كانا يعلمان بأن وجودي مستقبلاً سوف يسبب لهم كل تلك المشكلات فإنهم ربما تركوني ألفظ أنفاسي في طفولتي من دون أي شعور بالآسف على موتيفي كمائن العتمة يشكل الموت نافذة للإطلالة على حياة الكائن، وعلى معاناته، ووحدته، خاصة إذا كان هذا الكائن هو أنثى، ويعري المأساة الإنسانية في ظل الشرخ الموجود بين حقيقة الكائن الداخلية وبين محيطه، وهو شرخ يلغي الزمن كقيمة أساسية في العمل الروائي، ويصبح الزمن دائرياً، وشبيهاً بالدائرة المغلقة على المشاعر والأفكار، وتغدو العتمة هي الحقيقة الوحيدة، حقيقة ساطعة أكثر من الضوءفي هذا النص تذهب فاطمة المزروعي إلى أعماق بطلتها، ولا يهمها أن تنجز وصفاً مجرداً لمعاناتها، بقدر ما تبدو مشغولة بالتفاصيل التي تفضي إلى معنى الوجود تحت رحمة الخديعة التي يعيشها الأحياء، أو إلى حقيقة العدم نفسه الذي يحيط ببطلتها، وتصبح الرواية مرآة متعددة لحوار الكائن مع قدره، وكشفاً للكمائن التي تترصدنا منذ أن نفتح أعيننا للمرة الأولى على الحياة.

  • Paperback
  • 157 pages
  • كمائن العتمة
  • فاطمة المزروعي
  • Arabic
  • 16 June 2016

About the Author: فاطمة المزروعي

مواليد أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة قاصة وشاعرة وكاتبة مسرح عضو اتحاد وكتاب الإمارات خريجة جامعة الإمارات العربية المتحدة ، تخصص بكالوريس تاريخ وآثاره تكتب في العديد من المجلات والجرائد المحلية والعربية لها الكثير من الكتابات في العديد من المواقع الإلكترونية لديها إصدار بعنوان ليلة العيد عن دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة فازت بجائزة أندية الفتيات بالشارقة ، الجائزة التش.



10 thoughts on “كمائن العتمة

  1. Haifa Busamra Haifa Busamra says:

    قلم جميل تستحق صاحبته أن يقرأ ما تكتبهيبقى أن أشير إلى بعض الملاحظات السريعةسرد الرواية في بدايتها كان غامضا ومشوقا لمتابعة القراءة ثم غاص في تفاصيل وتكرار جعل السرد رتيبا قبل أن يعود من جديد ويبدأ في فك خيوط الرواية خيطا خيطا بسرد تفاصيل كمائن العتمة التي تعيشها راويتهاتمحور العمل في البطلة فحسب ولم يخرج عن نطاقها رغم وجود شخوص كثيرة في الرواية والتي كان بالإمكان توظيفهم في حوارات تكسر روتين السرد المتواصل الباعث للرتابة والمللأسندت الروائية أسباب ما آل إليه حال البطلة إلى العادات والتقاليد قد يكون ذلك صحيحا بالنسبة لأختيها، أما بالنسبة لها فقد كان السبب الفعلي هو في كونها من أسرة متدينة والدين لا يندرج تحت العادات والتقاليد كما أن هناك تناقضات في جانب تدين الأم التي تحلل إقامة أعياد الميلاد لابنتها التي تعدها لتكون خليفتها ولا تعترض على سماعها للموسيقى رغم أن ذلك يعتبر من المحرمات لدى الملتزمينالأحداث في بعض المواضع لم تكن مرتبة أو متسلسلة ما يشعر القارئ أنه يقفز من موضوع لآخر أو يستفتح موضوعا ولم ينهي ما قبله بعدقصة أم عمر بدت غير واضحة ومربكةاستغربت قبول بطلة الرواية لعرض حسن ثم تمنعت في آخر لحظة خوفا من أن يرى تشوهها رغم علمها المسبق بذلك لم أجد ذلك مبررا لها إذ كان بإمكانها أن ترفض من البداية ويسند السبب لتداركها الخطأ الذي كانت مقبلة في الوقوع بهالحديث المتواصل عن الموت بالصورة التي تم سردها بشكل طاغي في الرواية كان يفضي إلى أن البطلة في حالة خطرة وتشارف على الموت لكن النهاية لم تلقي الضوء عليه بما يتناسب مع الحجم الذي أعطي له كذلك الأمر بالنسبة إلى المكان الذي كانت تسرد منه الراوية تفاصيل مأساتها لم يكن موفقا بنظري

  2. محمد الجزمي محمد الجزمي says:

    هل هذه رواية؟ هل هي مقطوعة شعرية؟ هل هي خواطر فتاة تائهة في عتمات تصاحبها منذ مولدها؟لا أملك إجابة محددة على هذا السؤال، فليس ثمة رواية محددة في هذا الكتاب، إنما هي فتاة تتنقل من عتمة إلى أخرى؛ عتمات تحيطها تارة، وتارة تحيط شخوصاً أخرى تلتقي بهمأما عن تعبير الكاتبة فأنت تقرأ شعراً راقياً، لكاتبة متمكنة، تعرف أين تضع حروفها، وكيف تنسج خيوط عباراتها وكلماتها، فتستغرق في القراءة سطراً تلو سطر، دون أن تشعر بالسأم، على الرغم أن الرواية دسمة بالخواطر، ولعل أكثر الخواطر معتمة، لكنها عتمة لذيذة بحقيؤسفني أنني قرأتها ككتاب إلكتروني، أنا الذي لا أطيق الكتب الإلكترونية، لكن سلاسة التعبير خففت كثيراً من هذا الأمر عليسأعترف أنه لا توجد هنا قصة محددة يتتبعها القارئ؛ إن هي إلا سارة وعتمتها فقط، ومواقفها أو علاقاتها مع البشر، فصلاً تلو فصل هذا يجعلني أُخرجها من تصنيف الرواية، لأضعها في رفِّ القصص القصيرة في كل فصل تقرأ قصة قصيرة، ولا يربط بين القصة والأخرى سوى البطلة ولعل هؤلاء البشر في تلك القصص القصيرة هم مقصد الكاتبة من عنوان الرواية؛ فكل واحد منهم، أو كل موقف منها، كمين من كمائن العتمة في حياة سارةالفصول الأولى خواطر عامة، ومتاهة للقارئ، يكاد ألاَّ يفهم شيئاً، ورغم حلاوة اللغة لا تمسك يداه أي خيط يمكنه به معرفة مسار الرواية الفصل الرابع كانت بداية دخول الأحداث، مع ظهور شخصية أم عمر الجذابة التي أحببتُ ظهورها رغم بساطته، ومن بعده توالت الفصول الجميلة بالأحداث برأيي أن من يقرأها على أنها قصص قصيرة قد يستمتع بها أكثر، فكل فصل يحمل معنى مستقلاً عن الآخر، فقط الفصل العاشر هو الذي شذَّ عن هذه القاعدةالفصل العاشر فصل دسم، مزدحم بالأحداث المتفرقة، أو دعونا نقل أنه مزدحم بالقصص القصيرة المتفرقة هناك الكثير من الأحداث، الكثير من الشخصيات، والكثير الكثير من كمائن العتماتأعجبتني عبارة كتبتها الكاتبة، دعونا نقتبسها هنا، وننهي بها هذه المراجعة «أريد الشعور بالألم، وحده هذا الشعور الذي يبقيني على قيد الحياة»

  3. بِلال بِلال says:

    المشكلة في الكتاب العرب حين يكتبون، أنهم يباشرون بالكتابة دون التفكير بتاتاً بالفكرة التي سيتمحور حولها الكتاب يحضرون قلم وبعض أوراق ويباشرون في الكتابة الي أن ينتهوا بلا هدف ولا غاية إلا إنهاء الكتاب ' حرفياً 'قرأت الكتاب فقط لأن الكهرباء كانت مقطوعة، ولأن الكتاب وقع بين يداي بطريقة ما وندمت على ذلك

  4. Kiwi Kiwi says:

    ليس سيئا، أسلوب فاطمة لا شك مشوق الرواية كئيبة بعض الشيء وشعرت أن الأفكار ليست دائما مرتبةفي القصةتوقعت أن يكون لحسن دور أكبر بما أنها ذكرته أكثر من مرة لما يقارب نصف الكتاب ولكن قصته في النهاية وبعد كل هذا التشويق لم تكن بذلك الحجم من الأهمية الرواية بشكل عام تستحق القراءة

  5. Walaa Mousli Walaa Mousli says:

    لم أكمل الرواية، لأنني لا أهوى السرد

  6. Creative Creative says:

    قرأت لها رواية سابقه فاشلة وهذه رواية اخري لم ترق لي اتمني ان اتذكر اسماء بعض الكاتبات قبل الشراء حتى لا اقع بالفخ مرات عدة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *